إن عام 2020 كان عاماً من التغير المستمر خاصة في التسويق الرقمي حيث وجدت شركات الدعاية الالكترونية تتصارع مع سياسات خصوصية البيانات و محاولة إلغاء ملفات تعريف الارتباط التابعة لجهات خارجية، والتحول الكبير إلى العمل عن بُعد عبر الانترنت، حيث كل هذا يؤثر في التتبع الرقمي.

لقد أدى التغير إلى جعل شركات الاعلان يسعون إلى الحصول على الخطوة التالية التي تتعلق باستهداف العملاء. وهذا يتيح للشركات الذين لديهم فرصة مميزة للتغيير، تحقيق الأرباح من العملاء عبر التسويق الرقمي أو الالكتروني. وبوسع الشركات التي تفككت أن يسترجعوا السيطرة من جديد وأن يصبحوا شركات اساسية بالنسبة للعملاء المستهدفين، ولكي يحققوا ذلك، يجب عليهم تنفيذ المراحل الأساسية للتحول للتسويق الرقمي والإستعداد للتغيرات الوشيكة في السوق.

1. بناء بيانات الطرف الأول

من الأمور التي يجب على الشركات الاهتمام بها هي بناء بيانات الطرف الأول. حيث يوفر وجود بنك بيانات قوي العديد من المزايا للشركات. فهي تسمح لهم بامتلاك العلاقة المباشرة مع العملاء، وهي الميزة التي لا يتمتعون بها عند استخدام منصة إعلانات مبرمجة مثل منصة جانب الطلب. كما أنه يزود المؤسسات بالعملاء المستهدفين. وهذا أمر مهم حيث تتطور سياسات الخصوصية باستمرار وتتطلب المزيد من موافقة العملاء.