أرامكو السعودية، أكبر شركة نفط في العالم، تخطط لربح المليارات من خلال إصدار سندات دولية، وتعمل على تدعيم مواردها المالية مع توقعات لتراجع الطلب على النفط الخام هذا العام.

وقالت أرامكو في بيان لبورصة الرياض إنها ستصدر سندات مقومة بالدولار بآجال استحقاق متفاوتة ، لكنها لم تحدد حجم المبيعات. وقالت أيضا أن السندات ستكون سندات غير مضمونة من الدرجة الأولى وبالدولار.

حاولت أرامكو دعم ميزانيتها العمومية هذا العام، كما فعل منافسيها، بعد انخفاض صافي أرباحها إلى ما يقرب من 45٪ في الربع الثالث، حيث أن الوباء جعل الطلب ينخفض على البترول وظلت أسعار البترول الخام أقل من 40 دولارًا.

كما التزمت شركة أرامكو بدفع توزيعات أرباح وقدرها 18.75 دولارًا للربع الثالث.

قامت الشركة بتخفيض أسعار البيع الرسمية لعملائها الكبار في آسيا لمحاولة الحفاظ على ازدهار الطلب على النفط، بسبب انخفاض حركة الطيران والنقل البحري والبري في آسيا قبل انتشار الوباء في العالم كله.

كما قامت وكالة “فيتش” للتصنيف الائتماني بخفض توقعاتها لديون شركة “أرامكو السعودية” أن تكون سلبية وحافظت على تصنيفها “A” لتناسب نفس القرار في 10 نوفمبر بشأن التصنيف السيادي للسعودية.

وحققت أرامكو رقما قياسيا لأول مرة في سوق الأسهم في ديسمبر عام 2019، ولكن تراجعت أسهمها منذ ذلك الحين بنسبة 9٪ إلى حوالي 35.30 ريال سعودي. وقد انخفض اسعار النفط الخام إلى حوالي 31٪.